2020-12-12

سورية بلد السياحة

 تعتبر سوريا بلاد المناطق الطبيعية الجميلة حيث تتلون الطبيعة بألوان كثيرة جمال ما بعده جمال في السهول الممتدة في الوديان في الجبال الشاهقة وسط الغابات السورية البديعة في حقول الفاكهة وغابات الزيتون أو في غوطة دمشق الغناء والربوة ربوة دمشق بمصايفها ومنتزهاتها ومطاعمها المعروفة، على ساحل البحر المتوسط والشاطئ حيث تتلاقى بروعة المشهد وسحر المكان الجبال والغابات مع شاطئ البحر مشهد قلَّ مثيله في مكان آخر، قمم جبلية مغطاه بالخضرة وأشجار السنديان والصنوبر والدلب والأرز والبلوط وغيرها بحيرات وأنهار وشلالات ومشاهد وأجواء حالمة وطبيعة ساحرة.

كما تعتبر المصايف المنفس الطبيعي لهل سورية و ضيوفها ، حيث تعتتبرالمصايف في سورية من أعرق المصايف وأقدمها في المنطقة العربية وخاصة مصايف ربوة دمشق ومصايف وادي بردى العريقة، ومصايف ومنتجعات جبال سوريا فتمتاز بالمناظر الخلابة والبساتين والغابات الطبيعية والهواء العليل، وكذلك تشتهر سورية بالمدن الأثرية والآثار الكثيرة المنتشرة في كافة أرجاء سوريا والتي تمّت العناية بالكثير منها واستثمارها للجذب السياحي إضافة لمناخ سوريا المعتدل والجميل. مصايف البحر والشواطئ في اللاذقية و طرطوس حيث تنتشر بطول الساحل السوري الشاليهات والفنادق والمخيمات السياحية ويمتاز الساحل بتلاقي الجبال والغابات مع البحر.

كما تتوفر البنية التحتية السياحية في مدن ومنتجعات ومصايف سوريا الكثيره والتي تشمل فنادق الخمس نجوم والعديد من الفنادق العالمية والقرى السياحية والفنادق متعدده الدرجات والتي يزيد عددها على 700 فندقا والاستراحات والمطاعم الضخمة الراقية والمنتزهات الرائعة وأماكن تخييم طبيعية في الغابات السورية وعدد كبير من شركات السياحة ومكاتب الطيران التي تقدم برامج الرحلات والخدمات السياحية، ودور السينما والمسارح ونوادي السهر والنوادي الثقافية التي تنتشر في كافة المدن والمناطق السورية.

وترتبط المدن السورية المختلفة في جميع أنحاء البلاد بطرق وأتوسترادات حديثة وبشبكة خطوط حديدية قطارات تغطي جميع المحافظات السورية وعدد من المطارات لخطوط الطيران الداخلية والعالمية، ورحلات بحرية عبر موانئ سوريا على المتوسط (ميناء اللاذقية وميناء طرطوس)، ويعتبر التكدس السياحي بشكل عام في دمشق والساحل السوري وحمص وحماة وحلب وخصوصاً مصايف منطقة ريف دمشق ومصايف ومنتجعات وغابات الساحل السوري الرائعة، وغيرهم التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم. و مدينة عفرين الواقعة في شمال غرب محافظة حلب التي تعتبر من أجمل المناطق السياحية .

من أهم المدن الأثرية في سورية  تدمر ، أفاميا ، أوغاريت ، الرصافة ، حلب ، دمشق القديمة ، مملكة ماري

كما توجد في سورية مزارات ومقدسات دينية  حيث أن سورية غنية جدا بالمقدسات المسيحية من كنائس وأديرة هي الأقدم في العالم وأماكن وبلدات هامة بالتاريخ المسيحي مثل معلولا وجبعدين وصيدنايا وكنائس مثل الكنيسة المريمية ودير سيدة النياح وكنيسة القديس حنانيا وكنيسة القديس بولس الرسول وكنيسة الزنار وكنيسة الصليب وكنيسة الفرنسيسكان وكنيسة قلب لوزه وكنيسة القديس سركيس وكنيسة يسوع الناصرية وكنيسة مار يعقوب وكنيسة الكلدان وكنيسة مار افرام وكنيسة السريان وكنيسة القديس جاورجيوس ودير مار جرجس البطريركي ودير سيدة صيدنايا ودير الشيروبيم ودير مار الياس شويا ودير السيدة بلمانا ودير مار موسى و وبطريركية انطاكية وسائر المشرق وغيرهم الكثير في جميع أنحاء سوريا.

 و نعتبر السياحة العلاجية أحد أهداف زيارة سوريا بشتى أنواعها من العلاج في المصحات أو المختصين إلى الاستشفاء بالمياه الكبريتية والمعدنية، ويوجد في سورية عدد كبير من الينابيع المعدنية وقد تنبهت وزارة السياحة السورية لأهمية السياحة العلاجية فأقامت مراكز الاستشفاء ووضعت بعض هذه الينابيع للاستثمار السياحة العلاجية وأصبحت بعض هذه الينابيع مراكز استقطاب سياحي ومن هذه الينابيع المعدنية نبع الحياة الواقع على بعد 45 كم جنوب دمشق في قرية جباب التابعة لمحافظة درعا وكذلك ينابيع رأس العين والتي بها مجموعة من ينابيع المياه الكبريتية والمعدنية في مدينة رأس العين التي تتبع محافظة الحسكة

بعض أماكن ينابيع المياه المعدنية والكبريتية العلاجية في سوريا :

بقين ، دريكيش ، النبعين