إدارة الوقت


إدارة الوقت.

هناك أكثر من طريقة لتحديد إدارة الوقت، من أجل تحقيق الاستفادة القصوى منه، مثل الآتي:

تحديد الأهداف

لبدء إدارة الوقت بشكل فعال، تحتاج إلى تحديد الأهداف، عندما تعرف إلى أين أنت ذاهب، يمكنك بعد ذلك معرفة ما يجب القيام به بالضبط وبأي ترتيب، بدون تحديد الهدف المناسب، سوف تضيع وقتك بعيداً عن ارتباك الأولويات المتضاربة.

يميل الناس إلى إهمال تحديد الأهداف لأنه يتطلب وقتاً وجهداً، ما فشلوا في التفكير فيه هو أن القليل من الوقت والجهد المبذول الآن يوفر قدراً هائلاً من الوقت والجهد والإحباط في المستقبل، لذلك اعتنِ بعملية تنظيم الوقت الخاصة بك لتحقق أهدافك

تحديد ترتيب الأولوية

إن تحديد وترتيب الأولوية ما يجب القيام به مهم، لأن بدونها قد تعمل بجد، لكنك لن تحقق النتائج التي تريدها، لأن ما تعمل عليه ليس ذا أهمية استراتيجية.

معظم الناس لديهم قائمة «مهام» من نوع ما، تكمن المشكلة في العديد من هذه القوائم في أنها مجرد مجموعة من الأشياء التي يجب إنجازها، لا يوجد سبب أو قافية في القائمة، وبسبب هذا فإن العمل الذي يقومون به غير منظم تماماً.

للعمل بكفاءة، تحتاج إلى العمل على المهام الأكثر أهمية والأعلى قيمة، بهذه الطريقة تجيد إدارة وقتك بشكل صحيح، من دون التدافع لإنجاز شيء مهم مع اقتراب الموعد النهائي.

إدارة الانقطاعات

إن وجود خطة ومعرفة كيفية ترتيب أولوياتها شيء واحد، المشكلة التالية هي معرفة ما يجب القيام به لتقليل الانقطاعات التي تواجهها خلال يومك.

تحتاج بعض الوظائف إلى أن تكون متاحاً للأشخاص عندما يحتاجون إلى المساعدة، فالمقاطعة جزء طبيعي وضروري من الحياة، هنا افعل ما بوسعك لتقليله ولكن تأكد من أنك لا تخيف الناس بعيداً عن مقاطعتك عندما ينبغي عليهم ذلك.

جدولة الوقت

يعود جزء كبير من إدارة الوقت إلى الجدولة الفعالة لوقتك، عندما تعرف ما هي أهدافك وأولوياتك، فأنت بحاجة إلى معرفة كيفية المضي قدماً في إنشاء جدول يبقيك على المسار الصحيح ويحميك من الإجهاد.

هذا يعني فهم العوامل التي تؤثر على الوقت المتاح لديك للعمل، ليس عليك فقط جدولة المهام ذات الأولوية، بل يجب عليك ترك مساحة للانقطاعات ووقت الطوارئ لتلك الأحداث غير المتوقعة التي تسبّب الفوضى في جدولك، كل هذا يساعدك على تنظيم الوقت الخاص بك.

من خلال إنشاء جدول زمني قوي يعكس أولوياتك ويدعم أهدافك الشخصية أيضاً، يكون لديك مزيج ناجح: مجموعة تسمح لك بالتحكم في وقتك والحفاظ على توازن حياتك.